جامع الأتراس

 

 

جامع الأتراس

 

 

جامع الأتراس يُعرف بعدة تسميات : << العُُمَرِيّ – الغضائري – الشُّعَيبية >>

 ÙŠÙØ¹Ø¯Ù‘ُ جامع الأتراس أوَّل جامع عُمرِيّ بحلب , حسب النقش المحفور ضمن الحجر على واجهة الجامع .

 

 

يعد جامع الأتراس أول جامع بناه المسلمون حين دخلو فاتحين حلب صلحاً 16 هــــ/637 م . ففي تاريخ محمد بن علي العظيمي أن المسلمين لما فتحوا حلب دخلوها من باب أنطاكية و توقفوا بعد اجتيازهم الباب و ألقوا تروسهم في المكان الذي بُني الجامع , لذلك سُمِّي جامع الأتراس .

 ÙˆÙÙŠÙ…ا بعد عُرف بجامع الغضائري , نسبة الأبي الحسن علي بن العبد الحميد الغضائري .

 

الشعيبية هو الاسم الثاني للمدرسة

 

أما الأسم الثاني للجامع << مدرسة الشعيبية >> , فيعود إلى أحد الأولياء و اسمه شُعيب بن أبي الحسن بن حسين بن أحمد الأندلسي , كان من الفقهاء و الزهاد , ارتبط به نور الدين محمود . وكان كان يعتقد فيه و يتردد إليه , ومنحه مرتباً ووقفاً أنشأ عليه مدرسة للمذهب الشافعي فعرفت به << المدرسة الشعيبية >> . تُوفي سنة 596هـــ/1199 م .

 

 

النقوش الكتابية على واجهة الجامع

 

 

إن واجهة الجامع تحمل نقشين , الأول فوق الإفريز على شكل موجية << مروحة > و الآخر فوق العارضة اليمنى .

<< بسم الله الرحمن الرحيم لا تقم فيه ابداً لمســجد أسس على التقوى من أول يوم أحق أن تقومَ فيه , فيه رجال يحبون أن يتطهــروا والله يحــب المطهرين * وأن المساجد لله فلا تدعوا مع الله أحداً * إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله و اليوم و الآخــر و أقام الصلاة و آتى الزكاة ولم يخش إلى الله >>

كما يوجد نص كتابي محفور ضمن الحجر مؤرخ سنة 545 هــــ/1150 م , تحت الكتابة السابقة على ثلاث جهات فوق البوابة بأحرف كبيرة .

<< {... ... ... أمير الــ } عمر بن الخطاب { رضي الله عنه { .... } في سنة خمس و أربعين و خمسة مائة >> .

 

 

إن العلاقة الوحيدة بين الخليفة عمر رضي الله عنه , و المسجد هو أن البناء الأول قد تمت إقامته في هذا المكان إبان الفتح الإسلامي صلحاً مدينة حلب عام 16 هــــ/637م , أثناء حكمه . منها نستنتج أن الكتابة تعود لهذا الحدث .

 

 

 

المصدر : عامر رشيد مبيض

 

 

 

تاريخ النشر: 2020-02-20