جواهر حلب

 

 

 

 

 

ريمون زكي خوري }1346-      هـ / 1927-     م{

 

 

 

ولد في حلب عام 1927 , وتتلمذ على أيدي رواد الفن العالمي , فتدرب على أساليبهم مقلداً ومن ثم محوراً , إلى أن اتخذ لنفسه الأسلوب الخاص في عام 1955 , التحق بأكاديمية ساريان بحلب لسنين عدة متتالية , بعدها انتسب إلى معهد برست آرت سكول في لندن , وهو معهد يدرس فن الرسم , وبعد أن أمضى دراسته في هذا المعهد , سافر إلى فنزويلا و ومنها إلى إسبانيا وإيطاليا للتثقيف الفني , وبعد تجوال وتطواف عاد إلى حلب وأنشأ (غاليري) خاصة به , فهي مكان استراحته الروحية ومكان عمله بآن معاً , فعندما تدخل مرسم الفنان ريمون يدهشك هذا الزخم الإبداعي , وكأنك في متحف يحفل بالأعمال الفنية , التي تؤرخ لحياة بلد وحياة فنان تتعايشان معاً لتشكلا كائناً واحداً يعكس أحدهما الآخر .

 

ريمون خوري فنان من الرواد الأوائل في سوريا ومن الفنانين الذين أسسوا للحركة الفنية التشكيلية في مدينة حلب , وقدموا لها الكثير فيما يتعلق بنشر الثقافة الفنية , لقد حاورها فنياً في لوحات وبتقنيات عدة (زيتي – نحاس) فرسم حاراتها وأزقتها ومساجدها وكنائسها , وشموخ قلعتها , وناسها وعاداتها .

 

 

المصدر : موسوعة مئة أوائل من حلب

للمؤرخ عامر رشيد مبيض